نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

1/27/2015 :: لقاء معالي وزير المالية بمعالي وزير الخارجية وشئون التنمية الدولية الفرنسي


في إطار الاهتمام المتبادل بترسيخ وتقوية العلاقات الاقتصادية والمالية بين الجمهورية الفرنسية ودولة الكويت، قام معالي وزير الخارجية وشئون التنمية الدولية السيد/ Laurent Fabius بزيارة دولة الكويت بمناسبة الاحتفال بذكرى مرور 50 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين حيث التقى خلالها معالي الوزير الفرنسي الضيف والوفد المرافق له والذي ضم عدد من المسئولين من اتحاد الشركات الفرنسية الكبرى (MEDEF International)، ووكالة الأعمال الفرنسية (AFB) بمعالي وزير المالية السيد/ أنس خالد الصالح اليوم الثلاثاء الموافق 27/1/2015م بمقر الوزارة، وقد حضر اللقاء كلٍ من: • السيد/ بـــــــــــــــدر الـــســـــــعـد​​ العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار. • السيد/ سامـــي الصقعبي ​​ الوكيل المساعد للشئون الاقتصادية. • السيد/ احمد بستكي​​المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية ومساندة الإدارة العليا. • السيد/ نـــــــــــبــــــيل المزيــــــــد​​ مراقب العلاقات الاقتصادية. • السيد/ محمود بن حسين​​ رئيس قسم الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية. • السيدة/ رنا القرطاس​​كبير المحللين الاحصائيين. • السيد/ إبراهيم الفيلكـــاوي​​ باحث علاقات خارجية. في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بمعالي الوزير الفرنسي الضيف والوفد المرافق له، وقد تم تبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وأشاد معالي الوزيرين بالعلاقات المتميزة والوطيدة والتاريخية التي تربط دولة الكويت والجمهورية الفرنسية في كافة المجالات لا سيما الاقتصادية منها والاستثمارية، وكما بحثا أوجه التعاون الثنائي وسبل تدعيمها، وأعربا عن ارتياحهما لتنامي العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لتصل الى أعلى مستوياتها منذ 30 عاماً، وعن سعادتهما باستئناف انعقاد اللجنة الوزارية الكويتية الفرنسية المشتركة التي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس في شهر فبراير 2014م والتي ساهمت في رفع معدل التبادل التجاري بين البلدين الصديقين. هذا، وقد أعرب معالي وزير الخارجية وشئون التنمية الدولية الفرنسي عن استعداد بلاده لرفع مستوى التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين الصديقين بعد تدشين السياسة الجديدة (الدبلوماسية الاقتصادية) بعد توسع سلطات الخارجية الفرنسية لتشمل وزارة التجارة، وأعرب عن اهتمام وفد رجال الاعمال المرافق له بعدد من المشاريع في دولة الكويت. وثمن معالي وزير المالية قرار الحكومة الفرنسية الرامي إلى منح تأشيرة السفر للمواطنين الكويتيين خلال 48 ساعة فقط وهي التأشيرة الأسرع التي تمنحها الجمهورية الفرنسية في العالم، كما أثنى على جهود سعادة سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة الكويت السيد/ Christian Nakhlé نحو تقديم كافة التسهيلات للمواطنين الكويتيين المتقدمين بطلب الحصول على تأشيرة الدخول. وفي ختام اللقاء رحب معالي وزير المالية ومعالي وزير الخارجية الفرنسي بالتوقيع على مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار وصندوق الادخار الفرنسي كما شكرا مساعي سعادة سفير دولة الكويت لدى الجمهورية الفرنسية، وسعادة سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة الكويت لجهودها في تعزيز وتقوية أواصر التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات. لقاءات/فرنسا/ 2015م