نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

5/25/2014 :: بيان صحفي حول لقاء معالي وزير المالية بالوفد الفرنسي


التقى معالي وزير المالية السيد أنس خالد الصالح بسعادة رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة بين الجمهورية الفرنسية ومجلس التعاون للدول الخليج العربية السيد فيليب ماريني في وزارة المالية يوم الأحد الموافق25 مايو 2014م ويرافقة كل من - السيد باريزا كياري نائبة رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي - السيد ألان هوبر عضو لجنة التطوير المستدام والبنى التحتية والمعدات وتنظيم المدن - السيد مارك شور مسؤول كبير في مجلس الشيوخ الفرنسي - سعادة كريستيان نخلة سفير الجمهورية الفرنسية لدي دولة الكويت - السيد ستيفان لو بريش المسؤول الأول في سفارة الجمهورية الفرنسية لدي دولة الكويت - السيد ميشيل بوفان رئيس قسم التجاري في سفارة الجمهورية الفرنسية لدي دولة الكويت وبحضور كل من: -السيد اسحاق عبدالكريم مدير إدارة التعاون الاقتصادي الدولي في وزارة المالية -السيد فاروق بستكي مدير إدارة الاستثمارات البديلة للهيئة العامة للاستثمار -السيد محمود بن حسين رئيس قسم الاتفاقيات الثنائية في وزارة المالية في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بسعادة رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي و رئيس مجموعة الصداقة بين الجمهورية الفرنسية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية والوفد المرافق له مشيدا بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين، بأهمية العمل على تطوير تلك العلاقات في إطار الجهود المبذولة بينهما والتي ستنعكس بشكل ايجابي على العلاقات الثنائية، كما تم التطرق إلى أهمية تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة الثالثة عشر للجنة الوزارية الكويتية الفرنسية المشتركة والتي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة من 17-18 فبراير 2014م، حيث يتابع معالية باهتمام ما تم التطرق إليه من مواضيع خلال لقاءاتة بكبار المسئولين الفرنسيين على هامش اجتماعات اللجنة الوزارية الكويتية الفرنسية المشتركة كونة رئيس الجانب الكويتي في تلك اللجنة، وهم : - معالي رئيس الوزراء - معالي وزير الخارجية - معالي وزير المالية - معالي وزير التجارة - معالي وزير الصناعة - اتحاد الشركات الفرنسية الكبرى (MEDEF International) وتطرق معاليه إلى تعزيز أواصر التعاون الثنائي والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الثنائية تماثل العلاقات السياسية بينهما، وإزالة كافة العقبات التي قد تعترض سير التعاون بين البلدين الصديقين، كما أكد على أن مجلس الامة الكويتي يعد شريكا رئيسيا في دعم جهود التنمية ونهضة دولة الكويت البشرية والعمرانية وعبر سعادة رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة بين الجمهورية الفرنسية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية السيد فيليب ماريني عن استعدادة لبذل مساعية للتغلب على أية صعوبات قد تواجه الاستثمارات الكويتية في الجمهورية الفرنسية، والعمل على إعطاء مزايا تقضيلية للاستثمارات الكويتية، كما عبر عن أمله بالسعي نحو خلق و إقامة التعاون الثلاثي في المشاريع المشتركة في إطار اهتمام حكومة البلدين في دعم الدول الأفريقية والتي تتماشى مع التوصيات الصادرة عن القمة العربية الأفريقية الثالثة التي عقدت في دولة الكويت خلال شهر نوفمبر الماضي وفي الختام اعرب معالي الوزير عن امله بأن مجموعة الصداقة الفرنسية تحقق أهدافها المرجوة من هذة الزيارة والتي ستدعم أواصر التعاون البرلماني الثنائي بين البلدين الصديقين .