نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

4/8/2014 :: بيان صحفي حول الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات الماليه العربية ومجلس وزراء المالية العرب الجمهورية التونسية -تونس


تعقد المؤسسات المالية العربية اجتماعاتها السنوية بالجمهورية التونسية خلال الفتره من ٨-٩ابريل ٢٠١٤ هذا ويترأس وفد دولة الكويت لهذة الاجتماعات معالي وزير المالية السيد/ أنس الصالح وعضوية عدد من المسئولين من وزارة المالية والهيئة العامة للاستثمار وبنك الكويت الوطني والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يتضمن جدول أعمال المؤسسات المالية العربية وهي كل من (الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وصندوق النقد العربي والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات والهيئةالعربية للاستثمار والإنماء الزراعي والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا) : متابعة تنفيذ قرارات القمة الاقتصادية التي عقدت في الرياض عام ٢٠١٣ والخاصة بزيادة رؤوس أموال هذه المؤسسات بنسبة ٥٠٪ و بحث مدى التزام الدول بسداد المساهمات المقررة عليها وفقا لهذا القرار كما عقدت على هامش اجتماعات هذه المؤسسات الإجتماع السنوي الرابع لمجلس الإشراف على الحساب الخاص لتمويل مشروعات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية ،حيث تضمن جدول أعماله مراجعة التقرير السنوى عن أنشطة هذا الحساب وبياناته المالية ،واستيراتيجية إدارة هذا الحساب ،وموقف الدول من سداد التزاماتها ،وتعيين مدققي الحسابات ،وتعيين أعضاء لجنة الإدارة الخاصة لهذا الحساب ،بالإضافة إلي انتخاب رئيس ونائب رئيس مجلس الإشراف للدوره السنوية الرابعة للمجلس كذلك عقد علي هامش اجتماعات المؤسسات المالية الإجتماع السنوي الخامس لمجلس وزراء المالية العرب،حيث تضمن جدول الأعمال عدد من البنود من أهمها اختيار الرئيس ونائب الرئيس ،وتقرير أمانة المجلس المقدم من صندوق النقد العربي ،بالإضافة إلي تجربة الدول العربية في مجال التعامل مع قضايا الدعم ،وتقرير متابعة حول مبادرة الامارات العربية المتحدة لدعم الاستقرار الاقتصادي ،وتمويل التجارة العربية وضمان الصادرات ،وتحسين بيئة الأعمال وخلق فرص عمل في الدول العربية ،وورقة حول استقرار أسعار المواد الغذائية،ومشروع انشاء ترتيبات لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية البينية،وكذلك تنسيق مواقف الدول العربية تجاه كل من صندوق التقد والبنك الدوليين ،كما تضمن جدول الاعمال عرض حول آخر التطورات في أنشطة مجموعة العشرين وكذلك عرض من قبل ممثلين عن صندوق النقد والبنك الدوليين حول آخر التطورات الاقتصادية على المستوى الدولي والاقليمي