نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

6/24/2014 :: وفد كويتي يبحث مع البنك الإسلامي للتنمية (استراتيجية الشراكة)


بحث وفد من وزارة المالية الكويتية مع فريق عمل من مجموعة البنك الإسلامي للتنمية هنا اليوم التقدم المحرز في تنفيذ استراتيجية الشراكة بين دولة الكويت والمجموعة التي وقعها الطرفان في مايو 2013. وذكر بيان صحفي مشترك أن الاجتماع هدف إلى مناقشة نتائج لقاء رئيس مجموعة البنك الدكتور أحمد محمد علي على رأس وفد رفيع مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في مايو الماضي والذي تم خلاله إطلاع سموه على ملامح العلاقات المتميزة بين الكويت والمجموعة بما في ذلك تنفيذ استراتيجية الشراكة بينهما. وأعرب رئيس وفد دولة الكويت وكيل وزارة المالية خليفة حمادة عن تقديره وامتنانه لرئيس مجموعة البنك على تكليفه القطاعات المختلفة في المجموعة لتكثيف الجهود نحو تفعيل تنفيذ استراتيجية الشراكة في مجالاتها كافة. وأكد حمادة حرص دولة الكويت على حث الجهات المعنية في الدولة للاستفادة من وثيقة الشراكة مضيفا ان "وزارة المالية على استعداد لتذليل أي صعوبة تواجه تنفيذ هذه الاستراتيجية". من جهته عبر رئيس فريق عمل مجموعة البنك الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة الدكتور وليد الوهيب عن تقدير المجموعة للدعم المستمر الذي تلقاه من دولة الكويت. وقال الوهيب إن "مجموعة البنك الإسلامي للتنمية أولت اهتماما خاصا باستراتيجية الشراكة مع دولة الكويت باعتبارها أول استراتيجية شراكة بين المجموعة ودولة خليجية تعد من مؤسسي البنك الأوائل ومن أكبر المساهمين في رأسماله حيث تم تشكيل فريق عمل دائم على نطاق المجموعة لمتابعة تنفيذ هذه الاستراتيجية". ويعد الهدف الرئيسي من استراتيجية الشراكة بين دولة الكويت ومجموعة البنك الإسلامية للتنمية هو دعم التنوع الاقتصادي من خلال قيادة القطاع الخاص لعملية التنمية والذي يمكن تنفيذه من خلال محورين رئيسيين. ويركز المحور الأول على دعم عملية تنموية يقودها القطاع الخاص حيث تم تحديد أولويات الشراكة الاستراتيجية بما من شأنه تحسين البيئة المواتية لنمو القطاع الخاص غير النفطي في دولة الكويت عن طريق معالجة بعض العقبات الرئيسية ودعم التواصل بين المؤسسات القائمة في القطاعين العام والخاص. ويهتم المحور الاخر بكيفية استفادة الدول الأعضاء في المجوعة من بعض التجارب الناجحة في دولة الكويت بحيث تقوم مجموعة البنك بدور الميسر في وضع برامج وأنشطة لتعزيز التعاون مع المؤسسات الكويتية. وتشمل هذه المؤسسات وزارة التجارة والصناعة والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والهيئة العامة للصناعة وهيئة تشجيع الاستثمار المباشر والمؤسسة العامة للأوقاف وبيت الزكاة ومعهد الكويت للأبحاث العلمية والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وغرفة تجارة وصناعة الكويت وغيرها من المؤسسات. وتهدف برامج وأنشطة التعاون إلى نقل المعرفة والتقنيات والخبرات العملية من هذه المؤسسات إلى المؤسسات المقابلة لها في دول أعضاء أخرى في المجموعة وكذلك نقل خبرات أخرى مطلوبة من الدول الأعضاء إلى دولة الكويت ويتم ذلك في نطاق برنامج مجوعة البنك لتبادل الخبرات والمعرفة. وأبدى وفد دولة الكويت في نهاية الاجتماع ارتياحه ازاء احدث التطورات في سير تنفيذ استراتيجية الشراكة معربا عن شكره إلى رئيس وأعضاء فريق العمل التابع للمجموعة على جهودهم في تنفيذ المشاريع وتفعيل البرامج المدرجة في الاستراتيجية. وضم وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع كلا من المدير التنفيذي عن دولة الكويت في البنك الإسلامي للتنمية الوكيل المساعد لقطاع الرقابة المالية بوزارة المالية بدر الحماد ومدير إدارة التعاون الاقتصادي الدولي اسحاق عبدالكريم ومدير إدارة مكتب الوكيل عادل العسعوسي ورئيس قسم المنظمات الإسلامية في الوزارة سعد الرشيدي والباحث الاقتصادي سالم الباذر. يذكر أن الاجتماع عقد على هامش الاجتماع السنوي ال 39 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية الذي ستنطلق أعماله في وقت لاحق الليلة وتستمر ثلاثة ايام.