نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

5/28/2014 :: بيان صحفي حول لقاء معالي وزير المالية بالوفد الباراغوي


التقى معالي وزير المالية السيد أنس خالد الصالح بسعادة رئيس مجلس النواب سعادة السيد خوان بارتولومي راميرز بريزويلا بوزارة المالية في يوم الأربعاء الموافق 28/5/2014م في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بسعادة رئيس مجلس النواب سعادة السيد خوان بارتولومي راميرز بريزويلا والوفد المرافق له مشيداً بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها والعمل على خلق بيئة مناسبة لتدعيم أواصر التعاون الثنائية بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين والتي ستنعكس بشكل ايجابي على العلاقات الثنائية. وعبر سعادة رئيس مجلس النواب سعادة السيد خوان بارتولومي راميرز بريزويلا عن أمله بتعزيز سبل التعاون الاقتصادي مع دولة الكويت في جميع المجالات لاسيما في المجال الاقتصادي والاستثماري والتجاري، والتأكيد على أهمية دور القطاع الخاص في توطيد العلاقات المشتركة، ودعا الجانب الكويتي للاستثمار في جمهورية البارغواي خصوصاً في مجال الزراعة والثروة الحيوانية، حيث يوجد فيها أكبر المراكز الإسلامية للذبح الحلال، وكذلك في مجال الطاقة الكهرومائية وذلك بامتلاكها أكبر سدود العالم بالاشتراك مع البرازيل، كما أنها تمتلك مقومات عديدة لجذب الاستثمارات الخارجية، كالاستقرار السياسي، وأن نسبة الضرائب تعتبر ضئيلة نسبياً تقدر 10%، وقد شهدت الباراغواي في عام 2013م نمواً اقتصادياً بنسبة 13%. ومن الجدير بالذكر بأنه تم الاتفاق بين الجانبين على اقتراح عدة آليات لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين تتمثل في الآتي:  إبرام اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين البلدين (أرسل مشروع للسلطات المختصة في باراغواي بتاريخ 7/2/2010م عبر القنوات الدبلوماسية ولم نتلق رد حتى الآن). -إنشاء لجنة مشتركة بين دولة الكويت وجمهورية باراغواي برئاسة وزارة المالية عن الجانب الكويتي. -إبرام اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين البلدين. -إبرام اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين البلدين. انطلاقاً من الأهمية التي توليها دولة الكويت لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية مع كافة الدول لخلق الظروف الملائمة لتنمية التعاون الاقتصادي وتطوير الاقتصاد والتجارة والاستثمار معها على المدى الطويل، وبناءً على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية مع جمهورية الباراغواي والارتقاء بها إلى المستوى الذي يحقق طموح وتطلعات البلدين واستثمار تلك العلاقات وتفعيلها لما فيه صالح شعبيهما. وفي الختام اللقاء أعرب معالي الوزير عن أمله بأن تحقق هذه الزيارة أهدافها المرجوة والتي ستدعم التعاون بين البلدين الصديقين.