نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

4/8/2014 :: القانون الضريبي الأمريكي الجديد المتعلق بالحسابات الخارجية الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية (FATCA)


صرحت وزارة المالية برغبة حكومة دولة الكويت بتوقيع اتفاقية "الفاتكا" مع الولايات المتحدة الأمريكية وفقا لنموذج الحكومات (Intergovernmental agreement Model 1 IGA) وهو قانون أصدره الكونجرس الأمريكي يستهدف حسابات الامريكيين لدى المصارف والمؤسسات المالية الأجنبية الذين لا يمتثلون لدفع الضرائب، ويهدف الى تعزيز سيطرة مصلحه الضرائب الأمريكية على حالات التهرب الضريبي التي تتم من قبل مواطنين أمريكيين , حيث أن الغرض من هذا القانون هو تجميع البيانات والمعلومات وليس لغرض تحصيل الإيراد الضريبي , كما يتعين على جميع المؤسسات المالية سواء كانت تمارس أعمالها داخل الولايات المتحدة أو خارجها أن تقدم تقارير سنوية إلى مصلحة الضرائب الامريكية(IRS) على أية ارصدة تزيد عن 50 الف دولار امريكي. وقد قامت وزارة المالية بتشكيل لجنة ممثلة من أعضاء من القطاع الضريبي في الوزارة وعضوية كل من وزارة الخارجية وبنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت. كما قامت اللجنة بمخاطبة الجهات ذات العلاقة لتزويدها بالكيانات القانونية الخاضعة لرقابتها والأنشطة والمنتجات التي يتم تقديمها لعملائها وكذلك تزويدها بكشف بأسماء جميع هذه الكيانات القانونية, وذلك لحصرها من أجل الالتزام بأحكام اتفاقية قانون "الفاتكا" , وجاري التنسيق معها لالزامها بالتسجيل على موقع مصلحة الضرائب الأمريكية (IRS) قبل الموعد النهائي للتسجيل بتاريخ 5 مايو 2014. وفي هذا الصدد تم الاستعانة بخدمات مستشاريين فنيين ومحامي دولي لإعداد دراسة ميدانية عن المؤسسات المالية العاملة في السوق الكويتي شاملة الأنشطة التي تزاولها هذه المؤسسات المالية وذلك للتفاوض مع الجانب الأمريكي على الاعفاءات التي يمكن الحصول عليها لبعض المؤسسات المالية التي لا تنطبق عليها شروط اتفاقية قانون "الفاتكا". علما بـأن (26 دولة) أوروبية من دول العالم قد أبرمت اتفاقية "الفاتكا" و (19دولة) في مرحلة التفاوض النهائي لإتمام ابرام الاتفاقية . هذا وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي فإن أغلب دول المجلس بدأت بخطوات جادة لابرام اتفاقية "الفاتكا" للانتهاء قبل الموعد المحدد بتاريخ 1 يوليو 2014 لتجنب أية عقوبات على المؤسسات المالية التابعة لها.