نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

5/23/2013 :: مشاركة وزارة المالية بمؤتمر و معرض الكويت الثالث للكهرباء و الماء وورشة عمل السادسة استدامة الموارد الكهربائية و المائية لدول الخليج العربي


حرصت وزارة المالية على تطبيق برامج ترشيد استهلاك الطاقة والمياه بالتنسيق مع وزارة الكهرباء والماء حيث ساهمت في خفض استهلاك الطاقة والمياه داخل مباني مجمع الوزارات خاصة في أوقات الذروة وذلك تماشيا مع أهداف خطة ترشيد استهلاك الكهرباء والماء بالدولة حيث قام المهندس عبدالناصر جاسم العبدالله-مراقب التشغيل والصيانة بإدارة مجمع الوزارات بتمثيل وزارة المالية بمؤتمر ومعرض الكويت الثالث للكهرباء والماء خلال الفترة (3/4/2013-4/4/2013 ) و ورشة العمل السادسة استدامة الموارد الكهربائية والمائية لدول الخليج العربي خلال الفترة (23/4/2013-24/4/2013) بالتنسيق مع وزارة الكهرباء والماء- بتقديم ورقة عمل وعرض مرئي ،وقد تناول العرض الجهود التي قامت بها وزارة المالية بالسنوات الأخيرة والتي ساهمت في خفض استهلاك الكهرباء والماء بمبنى مجمع الوزارات كما تتناول العناصر التي سيتم تطبيقها بمشاريع مجمع الوزارات المستقبلية مثل مشروع تأهيل وتطوير مبنى مجمع الوزارات ومشروع إنشاء وإنجاز وصيانة الموقف الشرقي. سعت وزارة المالية منذ عام 1998 وحتى 2012 إلى استخدام عدة عناصر ساهمت في خفض الأحمال الإجمالية في وقت الذروة من (16) ميغا وات لتصل إلى (11) ميغا وات ، حيث قامت باستخدام أحدث أنظمة التحكم المركزية في التشغيل الذكي والصيانة الدورية المبرمجة أليا كما قامت باستبدال وحدات التبريد المركزية القديمة واستخدام عاكس الحرارة على جميع نوافذ المبنى واستبدال وحدات الإضاءة بأخرى موفرة للطاقة وتشغيل نظام التكييف ومبردات المياه بنظام الفصول الثلاثة طبقا لدرجات الحرارة الخارجية بواسطة أجهزة التحكم المركزية واستبدال نظام تشغيل مراوح أبراج التبريد بنظام (V.F.D) الذي يعمل حسب درجة حرارة مياه التبريد. كما حرصت الوزارة على استخدام مجموعة من الضوابط والمعايير في أنظمة استخدام المياه في أعمال التكييف والاستخدام العادي وفي أعمال الري والنظافة حيث تم استخدام أجهزة التحكم الآلي في التشغيل الذكي لأعمال التكييف ونظام أبراج التبريد والذي ساهم بخفض استهلاك المياه إلى (20%) كما قامت الوزارة بتركيب وصلات ترشيد المياه التي ساهمت بتخفيض الاستهلاك إلى ما يقارب (50%)، كما تم استخدام أنظمة تشغيل اوتوماتيكية وأنظمة ذكية بأعمال الري وذلك طبقا للكميات المقدرة، واستخدام وسائل بديلة في أعمال التنظيف(تقنية التنظيف الجاف) وذلك للحد من استهلاك المياه.