نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

5/3/2012 :: الاجتماع الثالث والتسعين للجنة التعاون المالي والاقتصادي


من المقرر أن يغادر معالي نائب رئيس مجلس الوزارء ووزير المالية السيد/ مصطفى جاسم الشمالي على رأس وفد يضم كبار مسئولي وزارتي المالية والخارجية للمشاركة في الاجتماع الثالث والتسعين للجنة التعاون المالي والاقتصادي والمقرر عقده في مدينة الرياض يوم السبت الموافق 5 مايو 2012م. ويتضمن جدول أعمال الاجتماع عدداً من الموضوعات يأتي في مقدمتها ما توصل إليه وكلاء وزارات المالية والاقتصاد في اجتماعهم السابع والثلاثين بالإضافة إلى قرار المجلس الوزاري بشأن إحالة مقترح دولة الكويت بإنشاء لجنة رقابة مالية مستقلة للإشراف والرقابة على المنظمات المتخصصة في إطار مجلس التعاون إلى لجنة التعاون المالي والاقتصادي وحوكمة المنظمات والهيئات المالية والنقدية الإقليمية. بالإضافة إلى ذلك فإن معالي السادة الوزراء سوف يستعرضون محاضر اجتماعات كل من لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية (54) وكذلك محضرا الاجتماعين (45- 46) للجنة مدراء عامي الجمارك والذي يتضمن توصيات باستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي الخليجي وإنشاء هيئة للاتحاد الجمركي الخليجي وإقرار نظامها الداخلي. بالإضافة الي ذلك فإن معالي وزراء المال والاقتصاد سوف يستعرضون محاضر اجتماعات لجنة الاتحاد الجمركي ولجنة دعم مشاريع التنمية في الدول ولجنة السوق الخليجية المشتركة في اجتماعها الرابع عشر، وما توصلت إليه اللجنة المالية والفنية بشأن استكمال الدراسات الخاصة لمشروع سكة حديد دول المجلس في اجتماعها التاسع وخاصة ما يتعلق بالمواصفات الفنية للمشروع بالإضافة إلى نقاط الربط المقترحة. كما سيتناول الاجتماع مذكرة الأمانة العامة بشأن الهيئة القضائية الاقتصادية وكذلك مذكرة الأمانة العامة حول ما توصلت إليه لجنة الحد من تنامي مشكلة التبغ بدول المجلس، ودراسة المشروعات الخليجية المشتركة في دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ القرارات الاقتصادية الصادرة عن المجلس الأعلى. ويكتسب هذا الاجتماع أهمية خاصة، حيث أنه يعقد قبيل انعقاد القمة التشاورية لقادة دول المجلس والمقرر عقدها في 10 مايو 2012م. ونتمنى أن يتوصل معالي السادة الوزراء في اجتماعهم هذا إلى اتفاق حول مجمل المواضيع المعروضة على جدول أعمال الاجتماع وبشكل عام فإننا نتطلع بكل تفاؤل إلى تحقيق المزيد من الانجازات وذلك من خلال التنسيق والتشاور التام بيننا كدول أعضاء وبما يخدم ويحقق المصالح المشتركة