نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

نعمل أن نكون منظمة حكومية عصرية .. أكثر إحترافية

10/20/2015 :: مقابلة السيد عبدالغفار العوضي في جريدة الاتحاد الاماراتية


أكد مشاركون في الدورة الـ35 لمعرض جيتكس للتقنية 2015، أن الإمارات تتصدر دول المنطقة في تطبيقات الحكومة الذكية لخدمات العملاء، وأنها نموذج يحتذى للكثيرين. وقال عبد الغفار عقيل العوضي الوكيل المساعد في وزارة المالية رئيس وفد الكويت المشارك في جيتكس «تعد الإمارات مثلا أعلى لدول مجلس التعاون الخليجي في تحقيق التنمية وتطبيق التكنولوجيا المتطورة والمتسارعة، وتقديم الخدمات الحكومية وفق أعلى المعايير العالمية، واستخدام النظام الإلكتروني والذكي في تحقيق السعادة لعملائها». وأشار إلى أن معرض جيتكس يشكل منصة مثالية للإطلاع على أحدث التقنيات في العالم والتحول إلى مستقبل إنترنت الأشياء، وكذلك البرامج التكنولوجية التي تسهم في تحقيق التطور والنمو بوتيرة متسارعة. وأشار العوضي إلى أن وزارة المالية في دولة الكويت تعتزم تطبيق نظام «أوراكل» للتقارير والحساب الختامي مطلع إبريل المقبل، قائلاً:« تهدف مشاركة الكويت في جيتكس للتقنية 2015 للتعريف بأنظمة الكويت المستخدمة في مختلف القطاعات الحكومية».ولفت إلى أن وزارة المالية في الكويت تطبق التراسل مع الجهات الحكومية الإلكتروني، وسيتم تحويل كافة خدمات الوزارة بنظام إلكتروني 100% بحلول 2018. وأضاف أن آلية تحصيل الرسوم في دبي تشكل نموذجاً يحتذى، لافتاً إلى أن الكويت ستوقع الشهر المقبل عقد التحصيل المركزي للرسوم في الدولة باستخدام التقنيات الحديثة أسوة بإمارة دبي. وأوضح أن آلية التحصيل المركزي تهدف إلى زيادة الإيرادات، منوهاً إلى أن خطة التحول الإلكتروني في الكويت يجري تنفيذها، وفقاً للخطط الموضوعة رغم تراجع أسعار النفط، عازياً ذلك إلى تحقيق التنمية القائمة على استخدام التقنيات المتطورة. من جهته، قال المهندس عواض بن عبدالله العتيبي مدير عام تقنية المعلومات في أمانة منطقة الرياض بالسعودية والمشاركة في جيتكس 2015 « تعد الإمارات النموذج الأفضل في المنطقة في استخدام التقنيات الحديثة لخدمة العملاء «، مشيراً إلى أن دبي تجمع المؤتمرات والمعارض التي ستهم بتطوير المنطقة. وأوضح، أن جيتكس يقدم أحدث التطورات في مجال التقنيات والبرامج الذكية، ويمثل إطلالة ونافذة على المستقبل، لافتاً إلى أن أمانة منطقة الرياض ستنجز تحويل كافة الخدمات إلى خدمات ذكية بحلول 2018. وأشار إلى أن جيتكس للتقنية يعد أشهر الفعاليات التجارية المعترف بها على نطاق واسع، والتي ينتظرها سنوياً المتخصصون في قطاع تقنية الاتصالات والمعلومات في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ولفت إلى أن المعرض يواصل اكتشاف أهم الاتجاهات العالمية في صناعة التقنية، حيث يشهد إطلاق العلامات التجارية الدولية الكبرى ورواد صناعة التقنية المحليين كل عام أحدث المنتجات والمعدات والخدمات في معرض جيتكس. بدوره، قال إيهاب مصطفى نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة التجارة الدولية وتطوير الصناعة « يشكل معرض جيتكس بوابة الشركات المصرية لزيادة حجم الصادرات من تكنولوجيا المعلومات إلى الأسواق الخارجية، وأنه الأهم في الشرق الأوسط». وأشار إلى أن الجناح المصري يشارك بـ 30 شركة متخصصة في المعلومات 70% منها تشارك للمرة الرابعة على التوالي، مايؤكد تحقيق فوائد لتلك الشركات من جيتكس للتقنية. وأفاد بأن المعرض يتيح فرصة لجذب الاستثمارات الخليجية إلى السوق المصرية، لافتاً إلى أن الشركات المصرية ستعقد 43 لقاء مع عدد من الشركات والجهات المشاركة. وأوضح أن استخدام التكنولوجيا يغير نمط الحياة لدى الأفراد، كما يسهم في تسريع التطور، حيث يجري حالياً استخدام مجسات لاستصلاح 15 مليون فدان في مصر تكشف تلك التقنية عن مكونات التربة وصلاحيتها والزراعات التي يمكن أن تحقق ثماراً عالية بها وكذلك مشاريع مزارع الأسماك. وأفاد بأن جيتكس يشكل منصة للتعلم ونقل المعرفة، مبدداً مخاوف الكثيرين بشأن التداعيات السلبية للتكنولوجيا في إنهاء وظائف ورقية وخدمية نتيجة استخدام الحاسب الآلي، حيث توفر التكنولوجيا ضعف الفرص السابقة مع ارتفاع في الرواتب شريطة توافر مهارات استخدام تلك التقنيات.